ماس ينتقد مقارنة معارضي الكمامات أنفسهم بضحايا النازية

ماس ينتقد مقارنة معارضي الكمامات أنفسهم بضحايا النازية

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس

انتقد وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس المحتجين المناهضين لارتداء الكمامات على مقارنتهم أنفسهم بضحايا محرقة الهولوكوست، متهما إياهم بالسخرية من الشجاعة التي يظهرها الناجون من المحرقة.

وفي تغريدة على موقع “تويتر” كتب ماس: “أي شخص يقارن نفسه اليوم بصوفي شول وآن فرانك، يسخر من الشجاعة التي تطلبتها مواجهة النازيين”.

واعتبر أن ذلك “يقلل من شأن الهولوكوست ويظهر نسيانا لا يطاق للتاريخ… لا شيء يربط الاحتجاجات ضد كورونا بأبطال المقاومة. لا شيء”.

وجاءت تصريحات ماس بعد أن اعتلت شابة منصة الاحتجاج على قيود فيروس كورونا في مدينة هانوفر أمس السبت، قائلة إنها شعرت “تماما مثل صوفي شول”، الطالبة الألمانية المناهضة للنازية والتي أعدمها النازيون عام 1943.

المصدر: “فرانس 24”

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: