صحيفة جزائرية: الجزائر لا ترغب في حرب جديدة مع المغرب.. لكنها لن تتسامح مع أدنى اعتداء على حدودها

صحيفة جزائرية: الجزائر لا ترغب في حرب جديدة مع المغرب.. لكنها لن تتسامح مع أدنى اعتداء على حدودها

جنود القوات المسلحة الجزائرية. الصورة: أرشيف.

تكثف قيادات القوات المسلحة الجزائرية نشاطاتها في المنطقة الغربية من البلاد لتفقد وحداتها العسكرية منذ اندلاع التوترات الأخيرة في معبر الكركرات بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وشملت هذه النشاطات على مستوى القيادات العسكرية الكبيرة مختلف الأسلحة حسب صحيفة “الشروق” الجزائرية التي نقلت عن “مصادر مطلعة” أن “التطورات الأخيرة التي فرضها النظام المغربي بالتدخل العسكري في منطقة الكركرات جعلت الجزائر تضبط مقاربتها الجديدة تجاه القضية الصحراوية باعتبارها تمثل قضية سيادية تتعلق أساسا بالعمق الأمني الاستراتيجي لإقليمها الوطني”.

وأوضحت الصحيفة الجزائرية، استنادا إلى ذات المصادر، أن هذه الأوضاع هي التي تدفع بالجزائر إلى “أعلى درجات التأهب والاحتياط العسكري وفق توقع أسوأ السيناريوهات خطورة وتعقيدا”، رغم أنها “لا ترغب مطلقا في تدشين حرب أو نزاع مسلح جديد مع المغرب”. لكنها، وفق مصدر الصحيفة، “لن تتسامح أبدا مع الاقتراب المغربي ولو بشبر واحد من حدودها الغربية، وفي هذه الحالة ستكون كل الردود مشروعة (…) وعلى رأسها الرد العسكري الكاسح…”.

 

المصدر: صحيفة “الشروق” الجزائرية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: