رئيس بيلاروس: أفنية مينسك قد تتحول إلى بؤر للحرب الأهلية

رئيس بيلاروس: أفنية مينسك قد تتحول إلى بؤر للحرب الأهلية

حذر رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو من أن أفنية المباني في العاصمة مينسك، والتي معظم سكانها من مؤيدي المعارضة، قد تتحول قريبا إلى بؤر للحرب الأهلية بما فيها من حوادث قتل وإطلاق نار.

وقال لوكاشينكو في تصريحات للصحفيين اليوم الجمعة تعليقا على الأحداث التي تشهدها بيلاروس، إن البلاد “تنهش حاليا”، وأضاف في إشارة إلى مناصري المعارضة والاحتجاجات التي اندلعت بعد انتخابات 9 أغسطس: “بدأوا بمحاولة حرب خاطفة، والتلويح بالزهور وما إلى ذلك، (ثم الميل إلى) التطرف و(دعوات إلى) الإضرابات. العمال لم يستجيبوا لهم. فما العمل، وكيف يمكنهم تغذية الاحتجاجات، ومواصلة التحرك؟ (الجواب هو) أفنية المباني”.

وتابع: “قلت مؤخرا – بالنسبة للبعض، هذه مجرد أفنية، ولا يأخذون الأمر على محمل الجد، لكن بالنسبة لنا فإنها ستصبح في الربيع بؤرة للحرب الأهلية، (ومكانا يشهد) إطلاق نار وقتل الناس. ماذا سنفعل بعد ذلك؟”.

وشددت السلطات البيلاروسية في الفترة الأخيرة الإجراءات الأمنية لاحتواء متظاهرات بدأت احتجاجا على ما اعتبرته المعارضة تزويرا لنتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها لوكاشينكو بولاية سادسة.

 

المصدر: وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: