الجزائر.. المحكمة العليا تقبل الطعن في قضية شقيق بوتفليقة ورئيسي المخابرات السابقين

الجزائر.. المحكمة العليا تقبل الطعن في قضية شقيق بوتفليقة ورئيسي المخابرات السابقين

المحكمة العليا الجزائرية

أفادت المحكمة العليا الجزائرية اليوم الأربعاء بقبول الطعن في قضية السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ورئيسي المخابرات السابقين محمد مدين وعثمان طرطاق.

ومن المرجح أن تبرمج القضية قريبا، بعد إحالتها على مجلس الاستئناف العسكري بمدينة البليدة.

وكان مجلس الاستئناف لدى المحكمة العسكرية أحال في 11 يونيو الماضي ملف المتهمين السعيد بوتفليقة، والجنرالين مدين وطرطاق والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، المتابعين بجناية “المساس بسلطة الجيش والتآمر ضد سلطة الدولة” على المحكمة العليا، بعد أن أصدر القاضي العسكري عقوبة تتراوح بين 3 و15 سنة حبسا ضدهم بتاريخ 28 أكتوبر 2019.

كما خفف مجلس الاستئناف العسكري في 28 أكتوبر الماضي عقوبة الأمنية العامة لحزب العمال، من 15 سنة إلى 3 سنوات حبسا، منها 9 أشهر نافذة، عن تهمة جديدة هي عدم التبليغ عن جناية “التآمر على سلطتي الدولة والجيش”.

المصدر: وسائل إعلام جزائرية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: