روسيا: التزام كامل بوقف إطلاق النار في قره باغ وعودة 1207 لاجئين من أرمينيا لستيباناكيرت

روسيا: التزام كامل بوقف إطلاق النار في قره باغ وعودة 1207 لاجئين من أرمينيا لستيباناكيرت

عسكري أذربيجاني وعنصر من قوات حفظ السلام الروسية في نقطة تفتيش بمدينة شوشا في إقليم قره باغ.

أكدت وزارة الدفاع الروسية الالتزام بنظام وقف إطلاق النار في كامل أراضي خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في قره باغ، معلنة عن عودة 1207 لاجئين إلى بيوتهم.

وقال المتحدث باسم الوزارة، اللواء إيغور كوناشينكوف، في بيان أصدره اليوم الثلاثاء، “إن نظام وقف إطلاق النار يتم الالتزام به في كامل خط التماس”، مشيرا إلى أن الجانبين الأذربيجاني والأرمني يواصلان تبادل جثث القتلى، بموجب الاتفاقات التي تم التوصل إليها وبالتنسيق مع قوات حفظ السلام الروسية واللجنة الدولية للصليب الأحمر في قره باغ.

وأفاد كوناشينكوف بعودة 482 لاجئا يوم 16 نوفمبر من أراضي جمهورية أرمينيا إلى قره باغ، وذكر أن العدد العام للعائدين إلى مركز الإقليم ستيبانيكيرت (خانكيندي) بلغ حتى الآن 1207 أشخاص، مشددا على أن “أمن تنقلات قافلات اللاجئين تم ضمانه من قبل دوريات مجموعة قوات حفظ السلام والشرطة العسكرية الروسية”.

كما قال إن وحدات تفكيك المتفجرات الروسية طهرت من الألغام كامل أراضي ممر لاتشين وجانبا من الطريق إلى ستيباناكيرت يبلغ طوله 28 كيلومترا.

وأصدر الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والأذربيجاني، إلهام علييف، ورئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، يوم 9 نوفمبر بيانا مشتركا ينص على إعلان وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ المتنازع عليه بين الجانبين الأذربيجاني والأرمني، اعتبارا من 10 نوفمبر.

ويقضي البيان باحتفاظ القوات الأذربيجانية والأرمنية بالمواقع التي كانت عليها قبل التوصل إلى هذا الاتفاق مع تسليم الطرف الأرمني بعض المناطق لاحقا لأذربيجان.

وينص البيان على نشر بعثة لقوات حفظ السلام الروسية تشمل 1960 عسكريا و90 عربة نقل مصفحة و380 قطعة من العربات والمعدات الخاصة.

ووصف علييف هذا البيان بـ”الانتصار لأذربيجان والاستسلام من قبل أرمينيا”، بينما قال باشينيان إن هذا القرار صعب وموجع، لكنه ضروري لأنه منع خسارة ستيباناكيرت (خانكيندي) ومدن أخرى، مع محاصرة جيش جمهورية قره باغ غير المعترف بها والذي يضم 20 ألف عسكري.

المصدر: وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: