كيف ستكون المحطة الفضائية الروسية الجديدة

كيف ستكون المحطة الفضائية الروسية الجديدة

أعلن ألكسندر إيفانوف، عضو اللجنة الصناعية العسكرية الروسية المشرفة على قطاع الصواريخ والفضاء، أن المحطة الفضائية الروسية الجديدة، لن تكرر محطة “مير” السوفيتية.

وأشار إيفانوف، في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى أن المحطة الفضائية الجديدة ستكون لها مهام جديدة وتأخذ بالاعتبار “الأوضاع المالية الحالية”.

وقال، “نحن لا نريد تكرار محطة “مير”. بالطبع ندرك جيدا أننا تعلمنا العيش في مدار قريب حول الأرض. لذلك يجب اختيار وظيفة جديدة”.

ووفقا له، عرض إيغور أوزار الرئيس الجديد لشركة “إينيرجيا” وفلاديمير سولوفيوف،  المرشح لمنصب المصمم العام لبرامج الرحلات الفضائية المأهولة، على مجلس المجمع الصناعي العسكري وجهة نظرهما بشأن المحطة الفضائية الوطنية الجديدة. “أولا، يمكن زيارتها وليس الإقامة فيها بصورة دائمة. وثانيا، يمكن أن تكون مهمتها تقديم الخدمات للأجهزة الفضائية مثل تزويدها بالوقود وأعمال الصيانة. وثالثا، يمكن أن تكون محطة وسطية للرحلات إلى القمر”.

ويذكر أن دميتري روغوزين، مدير عام مؤسسة “روس كوسموس” أعلن في وقت سابق، أن روسيا ستبني محطة فضائية جديدة بعد عام 2030.

ومن جانبه أعلن سولوفيوف، في شهر اكتوبر الماضي، أن المحطة الفضائية الجديدة بخلاف المحطة الفضائية الدولية ستحلق في مدار يميل بدرجة 71.6 درجة وليس 51.6 درجة، ما يسمح بمراقبة القسم الأكبر من أراضي روسيا.

ووفقا للتصميم، ستكون المحطة الجديدة مشابهة لمحطة “مير” من حيث التصميم، و ستتكون على الأقل من خمس وحدات : الوحدة الأساسية ؛ وحدة الإنتاج المستهدف؛ وحدة دعم المواد (المستودع) ؛ وحدة المنصة لتجميع الأجهزة الفضائية وإطلاقها واستقبالها وصيانتها ؛ وحدة تجارية لأربعة سياح مع نافذتين كبيرتين وواي فاي.

وأضاف، سوف تطلق هذه الوحدات إلى الفضاء باستخدام صواريخ النقل من نوع Angara-A5 من مطار بليسيتسك أو فوستوتشني الفضائي.

المصدر: نوفوستي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: