“فوربس”: 400 مقاتلة من طراز “إف-35” قد لا تكفي للحرب مع روسيا

“فوربس”: 400 مقاتلة من طراز “إف-35” قد لا تكفي للحرب مع روسيا

قالت مجلة “فوربس”، إن دول الناتو تملك في الخدمة، حوالي 1900 مقاتلة، لكن منها 100 فقط حديثة من الجيل الخامس، من طراز “إف-35″، أما الأخرى فيمكن للدفاع الجوي الروسي صدها.

وأضافت مقالة لمركز RAND للدراسات في كاليفورنيا، نشرتها المجلة، أن دول الناتو، قررت لهذا السبب شراء 400 طائرة قتالية جديدة، لكنها قد لا تكون كافية، إذا اندلعت حرب مع روسيا.

ولكن الأمر لا ينحصر فقط في شراء مثل هذه المقاتلات باهظة الثمن، بل يجب أيضا المحافظة عليها في جاهزية قتالية، ويجب تدريب طواقم هذه الطائرات.

في حال اندلاع نزاع مع روسيا، فستظهر منذ البداية الشكوك في قدرة الناتو على نشر قوة جوية يمكنها تدمير الدفاع الجوي الروسي، دون التعرض للأذى.

وذكرت المقالة، أن منظومات الدفاع الجوي الصاروخية الروسية، من طراز “إس-300” و”إس-400″، يمكنها إسقاط طائرات الجيل الرابع المعادية الحديثة وهي على بعد مئات الكيلومترات.

أما مقاتلات “إف-35″، فيمكنها الاقتراب من مجال عمل أنظمة الدفاع الجوي الروسية وتدميرها. لذا فإن الحصول حاليا ولاحقا على طائرات من الجيل الخامس، يمكن أن يغير بشكل أساسي العمليات الجوية للناتو، ويعزز مشاركة الدول الأوروبية في مهمة الحلف.

وقالت المقالة، إن الدول الأوروبية تعتزم مع حلول 2030، شراء أكثر من 400 طائرة”إف-35″، ولكن يبقى غامضا، هل ستحصل على ذخيرة موجهة عالية الدقة لها، وهل ستتمكن من تدريب الطيارين بشكل صحيح. كما أنه من غير المعروف، عدد الطائرات التي ستتمكن من الإقلاع في الوقت المحدد المطلوب.

تبلغ قيمة مقاتلة واحدة من طراز “إف-35″، مئة مليون دولار، وهي خلال ذلك غير مضمونة بتاتا وتتعرض للأعطال كثيرا.

المصدر: RT

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: