علييف يحدد شرطا لطلبه دعما عسكريا تركيا.. وآخر لوقف القتال في قره باغ

علييف يحدد شرطا لطلبه دعما عسكريا تركيا.. وآخر لوقف القتال في قره باغ

 

صرح رئيس أذربيجان إلهام علييف بأنه قد يدرس خيار الاستعانة بتركيا عسكريا إذا تعرضت بلاده لتهديد، كما أكد استعداده لوقف الحرب في إقليم قره باغ حال تعهد زعيم أرمينيا بسحب قواته منه.

وقال علييف في لقاء مع قناة “بي بي سي” البريطانية اليوم الاثنين: “أعتقد أنه إذا استمرت الأمور على ما هي عليه الآن، فلن تكون هناك حاجة لأية مشاركة عسكرية تركية”.

وأضاف، حسبما نقلت عنه وكالة “أزرتاج” الحكومية: “لكن قبل سنوات عديدة وقعنا مع تركيا على وثيقة تنص على دعم عسكري في حالة العدوان. بالتالي لدينا صيغة وأساس قانوني يشبه بشكل أو بآخر ما يوجد لدى أرمينيا مع روسيا. وإذا واجهت أذربيجان عدوانا ورأت الحاجة إلى دعم عسكري من تركيا،  فسننظر في هذا الخيار“.

وأكد علييف أن باكو لا تريد استمرار القتال في قره باغ، لكنها تنتظر ضمانات بانسحاب القوات الأرمنية من المنطقة.

وقال: “إذا أعلن (رئيس الوزراء الأرمني نيكول) باشينيان شخصيا، وليس وزير خارجيته، أن أرمينيا ستسحب قواتها من أغدام وكيلباجار ولاتشين، وهي المناطق الثلاث المتبقية التي علينا تحريرها، وأذا أعطونا جدولا زمنيا، سنتوقف على الفور… لكنه (باشينيان) لا يفعلها”.

وكان باشينيان أيد في وقت سابق فكرة نشر قوات حفظ سلام روسية في منطقة النزاع، ووصفها بأنها يمكن أن تكون “الحل الأمثل” للصراع حول قره باغ، مشيرا إلى أن أي تسوية يجب أن تضمن “حق قره باغ في تقرير مصيره”.

المصدر: وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: