الدفاع الأرمنية: الأعمال القتالية مستمرة داخل شوشا وخارجها

الدفاع الأرمنية: الأعمال القتالية مستمرة داخل شوشا وخارجها

مدينة شوشا في إقليم قره باغ المتنازع عليه بين الطرفين الأذربيجاني والأرمني.

أعلنت وزارة الدفاع الأرمنية مساء اليوم الأحد، أن القتال في مدينة شوشا الاستراتيجية لا يزال مستمرا بين القوات الأرمنية والأذربيجانية داخل المدينة وفي محيطها.

وصرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأرمنية أرتسرون هوفانيسيان في مقابلة تلفزيونية: “القتال لا يزال مستمرا في الوقت الراهن داخل المدينة وفي محيطها”.

وأعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في وقت سابق اليوم أن قوات بلاده أحكمت السيطرة على شوشا، ثانية أكبر مدن إقليم قره باغ.

بدورها، نفت إدارة جمهورية قره باغ غير المعترف بها صحة هذا الإعلان، قائلة إنه موجه لإضعاف معنويات القوات الأرمنية، فيما أشارت إلى استمرار العمليات العسكرية.

واندلعت في 27 سبتمبر اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقدام مسلحين أجانب.

وعلى خلفية هذه التطورات أطلقت الحكومة الأذربيجانية هجوما واسعا على القوات الأرمنية في قره باغ، فيما أكد علييف أن الحل الوحيد للقضية يتمثل في تطبيق القرارات الدولية ذات الصلة والتي تنص على عودة “الأراضي المحتلة إلى أذربيجان” بعد أن تمت خسارتها خلال الحرب في 1992-1994.

من جانبها أعلنت أرمينيا التعبئة العامة في البلاد خلال بدء التصعيد، وأكدت أن ناغورني قره باغ، التي أقيمت في أراضيها على يد السكان الأرمن عام 1991 جمهورية غير معترف بها دوليا، أرض أرمنية، مشيرة إلى أن يريفان تدرس مسألة الاعتراف باستقلال جمهورية قره باغ المعلنة من طرف واحد.

المصدر: وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: