تصريحات وزير الداخلية التونسي حول ترحيل مواطنين من فرنسا تثير جدلا

تصريحات وزير الداخلية التونسي حول ترحيل مواطنين من فرنسا تثير جدلا

أثار تصريح وزير الداخلية التونسي، توفيق شرف الدين، بأن تونس مستعدة لقبول ترحيل عدد من مواطنيها من فرنسا بشرط احترام الضوابط القانونية، جدلا في مجلس نواب الشعب.

وانتقد رئيس الكتلة البرلمانية لحزب “قلب تونس”، أسامة الخليفي، قرار قبول ترحيل التونسيين من الخارج، مبينا أن اجتماع وزارة الداخلية الذي انعقد الجمعة الماضي،  أظهر وجود سياسة ممنهجة لترحيل التونسيين من الخارج، واصفا ذلك بالخطير جدا.

وأوضح الخليفي في مداخلته بالجلسة العامة المنعقدة بمجلس نواب الشعب، مساء السبت، أن الفصل 25 من الدستور يتحدث عن عودة طوعية وليس عن ترحيل.

وأضاف أن وزير الداخلية توفيق شرف الدين، في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع نظيره الفرنسي، قد شدد على أن التونسيين المرحلين مرحب بهم في تونس، وعلى أن الفصل 25 من الدستور يمنع عدم قبولهم في بلادهم.

وتابع قائلا ”لماذا يتم ترحيل التونسيين فقط ؟ ماذا أعددت لهم في تونس ؟ كيف تم القبول بمثل هذا القرار ؟ هذا غير مقبول ومدان”.

تجدر الإشارة إلى أن فرنسا تدرس ترحيل 20 تونسيا من أراضيها، وكان ذلك من أبرز الملفات التي بحثها وزير الداخلية الفرنسي أثناء زيارته إلى تونس الجمعة الماضي.

المصدر: وكالات

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: