يهوديان متطرفان من “الحريديم” يعتديان في القدس على مصور “جيروزاليم بوست”

يهوديان متطرفان من “الحريديم” يعتديان في القدس على مصور “جيروزاليم بوست”

يهود أرثوذكس في إسرائيل. الصورة: أرشيف.

قالت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، إن مصورها مارك إسرائيل سلاّم، تعرض لاعتداء من طرف يهوديين أرثوذكسيين متطرفين أثناء تأديته عمله الصحفي.

ووقع الحادث عندما حاول سلاّم التقاط صور قرب مدينة القدس، لالتحاق التلاميذ المنتمين للوسط اليهودي الأرثوذكسي المتطرف، الحريديم، بالمدارس في تحد منهم لقرار الحكومة بإغلاق المؤسسات التعليمية الواقعة في المناطق الموبوءة بكورونا.

وقال المصور: “لقد تم الاعتداء عليّ وحاول أحدهم سرقة آلتي للتصوير”، مشيرا إلى أنه لدى محاولته العودة من حيث أتى تعرض للاعتداء بلكمات من شخص نزل من سيارته هو وزوجته لدى مرورهما في المكان.

وحاول المعتدي، حسب مارك سلاّم، أخذ آلة التصوير عنوة، لكن المصور نجح في الاحتفاظ بها والعودة إلى مقر الصحيفة بعد الاتصال بالشرطة لرفع دعوى قضائية.

المصدر: صحيفة “جيروزاليم بوست”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: