أين تعيش الخفافيش

أين تعيش الخفافيش

 

موطن الخفافيش

تعيش الخفافيش في كافة أنحاء العالم باستثناء المناطق القطبية وبعض الجزر، وتتواجد في الكهوف، والأشجار، والغابات، والجبال، والأراضي الزراعية، والمدن، وتحت الجسور، وفي الأنفاق، وغيرها من الهياكل، ويعيش ما يزيد عن خمسين نوع فريد منها في المتنزهات الوطنية المختلفة، وتتنقّل الخفافيش في مناطق متنوعة على مدار العام؛ ففي الصيف مثلًا تتواجد بالقرب من أحواض المياه المفتوحة، والجداول، والأشجار، والكهوف، والشقوق الصخرية، أمّا في موسم الشتاء فتتواجد في الأماكن المعزولة والآمنة للبيات الشتوي، وتُهاجر بعض الخفافيش لمسافات طويلة خلال هذا الموسم باتجاه المناطق ذات المناخ المعتدل أو الاستوائي؛ إذ إنّها تُفضّل الأماكن الدافئة.

تغذية الخفافيش

تتغذّى الخفافيش على الزهور، والحشرات الصغيرة، والفواكه، ورحيق الأزهار، وحبوب اللقاح، وأوراق الشجر، وتمتلك بعض الخفافيش شهيةً كبيرة؛ مثل خفاش الثعلب الطائر الذي يتناول ما يُقارب نصف وزنه يومياً، أمّا الخفاش مصاص الدماء فيتناول ضعف وزنه في اليوم الواحد، كما كشفت منظمة المدافعين عن الحياة البرية أنّ الخفافيش سريعة الأكل؛ إذ يُمكن للخفاش البني تناول أكثر من ألف حشرة صغيرة خلال ساعة واحدة فقط.

ويُشار إلى أنّ بعض الخفافيش لا تأكل الحشرات، فهناك أنواع منها تعصر الفواكه بفمها لتشرب عصيرها، أمّا الخفاش مصاص الدماء مثلاً فيتغذّى على شرب الدم من الماشية والغزلان، إذ يصنع قطعاً في الحيوان على هيئة حرف V ثمّ يلعق دمه، وذلك حسبما وضحت حديقة حيوان سان دييغو، وجديرٌ بالذكر أنّ لعاب الخفاش مصاص الدماء يحتوي على مضادات تخثر تُسمّى دراكولين، وهي فعّالة في تمييع الدم، ممّا يُمكّن استخدامها لعلاج المرضى الذين يُعانون من السكتة الدماغية أو أمراض القلب، وذلك حسب ما تمّ نشره في إحدى المجلات.

خصائص مميزة للخفافيش

تُعدّ الخفافيش من الثدييات القادرة على الطيران، وهي الوحيدة التي تمتلك هذه الميزة في مجموعتها، إلى جانب قدرتها على التنقل ليلاً من خلال خاصية تحديد الموقع بالصدى، وتُعدّ الخفافيش شديدة التنوّع، إذ إنّ هناك ما يزيد عن 1,200 نوع معروف منها، والعديد من هذه الأنواع مُنتشر بشكل كبير في العالم.

اقرا ايضا

أسرع كائن على وجه الأرض

ابن عرس

اسم وحيد القرن

بحث عن كيفية تنقل الحيوانات

بحث عن كيفية حماية الحيوانات من الانقراض

 

المراجع

  1. ^ أ ب ت Alina Bradford (24-10-2018), “Bats: Fuzzy Flying Mammals”، http://www.livescience.com, Retrieved 14-3-2019. Edited.
  2.  “Where Bats Live”http://www.nps.gov,6-10-2016، Retrieved 14-3-2019. Edited.
  3.  Don Wilson, “Bat”، http://www.britannica.com, Retrieved 14-3-2019. Edited.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: