لافروف يؤكد لنظيره الأرمني ضرورة وقف إطلاق النار في قره باغ بأسرع وقت

لافروف يؤكد لنظيره الأرمني ضرورة وقف إطلاق النار في قره باغ بأسرع وقت

وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره الأرمني، زوغراب مناتساكانيان.

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في اتصال مع نظيره الأرمني، زوغراب مناتساكانيان، ضرورة وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ في أسرع وقت ممكن.

 

وأفادت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، بأن لافروف ومناتساكانيان أجريا، اليوم الأحد، مكالمة هاتفية ركزت على “القضايا المتعلقة بإيجاد مخرج من الوضع الذي تشكل في منطقة نزاع ناغورني قره باغ”.

وأعرب الجانب الروسي، حسب البيان، عن “قلقه من زيادة عدد الضحايا بين السكان المدنيين”، مشيرا إلى “ضرورة وقف إطلاق النار في أسرع وقت ممكن”.

وأكد لافروف استعداد روسيا “للإسهام في إعادة طرفي عملية التسوية في ناغورني قره باغ إلى الإطار السياسي الدبلوماسي تحت رعاية رؤساء مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بالتوافق مع البيان المشترك الصادر عن رؤساء روسيا والولايات المتحدة وفرنسا”.

واندلعت صباح 27 سبتمبر اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم ناغورني قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما.

ونشب النزاع في قره باغ عام 1988، على خلفية إعلان الإقليم، الذي كان يتمتع بحكم ذاتي، عن خروجه من جمهورية أذربيجان السوفيتية.

وفي العام 1991 أعلن السكان الأرمن للإقليم من طرف واحد إنشاء جمهورية قره باغ المستقلة، التي لم تعترف بها أي دولة حتى الآن.

وخسرت القوات الأذربيجانية جراء نزاع مسلح استمر من 1992 إلى 1994 السيطرة على قره باغ و7 مناطق متاخمة، فيما خاضت أذربيجان وأرمينيا بعد ذلك مفاوضات تحت رعاية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

المصدر: pediaweek

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: