ماذا تعلم مدرسو الصين من الشهر الفائت حول تعليم الطلاب عن بعد

0
10

على لسان أحد مدرسي جمهورية الصينية الشعبية:

“منذ 17 فبراير وأنا أقوم بتدريس الكتابة الإنسانية للصف الحادي عشر للطلاب المعزولين ذاتيًا في الصين، حيث نقوم بتدريس دروس افتراضية عن بعد، وقد كان لدينا حوالي نصف أسبوع للتحضير للمدرسة عبر الإنترنت، بما في ذلك إنشاء منصة رقمية لم يستخدمها أي منا من قبل.”

في الأسابيع القليلة الأولى، كنا بحاجة إلى أن نتحلى بالمرونة والصبر، استغرق كل شيء فعلناه وقتًا طويلًا، لكننا عملنا على العديد من مكامن الخلل وأشركنا طلابنا الآن في تجارب تعليمية عالية الجودة عبر الإنترنت.

نظرًا لأن طلابنا توقفوا عن الذهاب إلى المدرسة فإن دروسهم تحدث في الوقت الفعلي وفقًا للجدول الزمني المعتاد باستخدام تطبيق صيني، حيث يقوم فريقنا الدولي بتدريس استخدام Moodle وهو نظام أساسي للتعلم مفتوح المصدر لديه القدرة على عقد بث مباشر مع السبورات البيضاء وغرف منفصلة، يُستخدم أيضًا لإعطاء ملاحظات للطلاب”.

إليك بعض ما تعلموه حتى الآن حول تعليم الطلاب الذين يجب أن يبقوا في المنزل:

يوجد مدرسون دوليون من أربع قارات عبر ثماني مناطق زمنية مختلفة، لذا فإن معظم الفصول الدراسية لديهم غير متزامنة مما يعني أن المدرسين ينشرون الواجبات والدروس المسجلة ويكمل الطلاب العمل في أوقات مختلفة، ويستجيب المعلمون لنماذج التقييم والتعليقات وأحيانًا تسجيلات فيديو أو تعليقات صوتية من طلابهم خلال منصتهم التعليمية عبر الإنترنت، سيُشركوا الطلاب ويجعلوا التعلم أكثر تفاعلية.

ليس كل شيء عن الشاشات

من السهل على الطلاب قضاء الكثير من الوقت أمام الشاشات من أجل مدرستهم عبر الإنترنت، ولكن يتعين على الطلاب أن ينفذوا مهامًا تدفعهم إلى التقدم والانتقال بعيدًا عن حواسيبهم وهواتفهم، وإيجاد طرق لجعلهم يواصلون العمل بدون شاشات:

مقاطع الفيديو: كان لفصل الصف الأول مؤخرًا واجب منزلي حيث يحتاج الطلاب إلى وصف حيوان أليف وتسجيل ذلك على شكل فيديو، يمكن للطلاب أيضًا كتابة المسرحيات وتنفيذها أو إنشاء وصفات طبخ وإجراء المقابلات وإرسال هذه المهام على شكل فيديو.

الرسم: تستخدم العديد من صفوف المدرسة المهام الورقية عمدًا بدلًا من أجهزة الكمبيوتر المحمولة لتقليل وقت الشاشة بالنسبة للطلاب من خلال مطالبة الطلاب بإكمال بعض المهام على الورق والتقاط صورة لعملهم المكتمل وتحميلها كصورة وإرسالها، وكمثال، فقد جعلت الدروس الفنية الطلاب يعملون على الرسم، ويقومون بالتقاط صور لأعمالهم وإرسالها إلى معلمهم ومشاركتها مع الفصل.

ساعات عمل المعلم

بالإضافة إلى الفصول الدراسية غير المتزامنة، لدى جميع المعلمين دوام يومي لمدة ثلاث ساعات، يقومون بتسجيل الدخول إلى Moodle طوال المدة، وهذا يمكن الطلاب من الاتصال بالمعلم للحصول على المساعدة أثناء قيامهم بعملهم المدرسي، ويساعد المعلمين على الحفاظ على جداولهم منتظمة.

هذا المورد مريح لكل من الطلاب وأولياء الأمور كوسيلة للحفاظ على التواصل الفوري مع المدرسة والمعلمين في الوقت الحقيقي.

الدعم التقني

الدعم التقني هو أمر ضروري لنجاح التعلم عن بعد، فقط عليهم التأكد من أن الجميع يعرفون كيفية التواصل للحصول على الدعم، وأن يقدموا للمعلمين والطلاب والعائلات فيديو وتعليمات مكتوبة حول كيفية استخدام النظام الأساسي حتى يتمكنوا من الإجابة عن بعض أسئلتهم الخاصة قبل التواصل للحصول على المساعدة.

تضمين الأسر

بين الحاجة إلى  رعاية الأطفال والإشراف على المتعلمين الصغار المضطربين، يمكن أن يكون التعلم عن بعد تجربة مرهقة للغاية للآباء، لذا يجب التواصل معهم بشكل استباقي ومنتظم عبر الوسائط وإعطائهم توجيهات كما تفعل المدرسة العادية، فقط تأكد من التواصل مع أولياء الأمور وإخبارهم عن العمل الرائع الذي يقوم به أطفالهم، إذ أن الثناء المتعلق بالعمل يؤدي إلى تعزيز العلاقات مع كل من العائلات والطلاب.

دعم المعلم

في المدرسة يوجد فريق عمل لجلسات التطوير المهني بشكل أسبوعي، لقد واصلوا ذلك باستخدام منصتهم عبر الإنترنت مع أوقات بدء وانتهاء منسقة، حيث يتم تطوير جداول الأعمال بقيادة فريق تعليمي وتوزيعها على المعلمين، لقد قسموا وقتهم بين تطوير الخطط ونمذجة كيفية استخدام منصتهم عبر الإنترنت والإجابة على الأسئلة التي يطرحها المعلمون في الوقت الفعلي.

بالإضافة إلى التطوير المهني والتواصل المنتظم، يهتم المدرسون بالاحتفالات، حيث يحتفلون بأعياد الميلاد ويشاركون الصور ومقاطع الفيديو عن مكانهم في العالم.

أقرأ ايضاً

الغفوة وعلاقتها بتعزيز الذاكرة

الطلاب سيئون جدًا في اكتشاف الأخبار المزيفة ومواقع الويب المضللة

النجاح في الحياة يبدأ بالخطوات التالية

التعلم عن بعد كيف وكيفيه نجاحة

نصائح لتطوير الذات .. لتغيّر حياتك

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا